- احتمال لتدني مدى الرؤية الافقية قليلا في ساعات الظهيرة في مناطق البادية بسبب الغبار .  
خارطة التحذيرات
لجنة التوجيه الوطني والإعلام النيابية تزور دائرة الأرصاد الجوية

دائرة الارصاد الجوية <br />
7/11/2018<br />
تشرفت دائرة الأرصاد الجوية باستقبال "لجنة التوجيه الوطني والإعلام" النيابية برئاسة سعادة النائب محاسن الشرعة والتي تهدف بزيارتها الإطلاع على مهام الدائرة وإنجازاتها والتعرف على التحديات التي تواجهها الدائرة الأرصاد على أرض الواقع واستعرض عطوفة مدير عام دائرة الأرصاد الجوية المهندس حسين المومني عرضاً موجزاً أمام اللجنة بين فيه أهمية الدور الكبير الذي تقوم به دائرة الأرصاد الجوية في مراقبة الطقس والمناخ على أرض المملكة كونها الممثل الرسمي الوحيد للأردن في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO) كما وبين عطوفته مساهمة دائرة الأرصاد الجوية في حماية الأرواح والممتلكات من خلال التحذيرات التي تطلقها دائرة الأرصاد في نشراتها الجوية لمختلف الجهات المعنية وللإخوة المواطنين وبين أهمية أعتماد النشرات الجوية الرسمية التي يمكن الوصول إليها من خلال عدة وسائل مثل: موقع الدائرة الإلكتروني وتطبيق الهواتف الذكية وصفحة الدائرة على الفيسبوك أو من خلال الخط الساخن في مكتب التنبؤات الجوية وهذا يعكس حرص الدائرة على أن تكون النشرة الجوية في متناول الجميع دائماً ولفت عطوفته الى أن مهمة دائرة الأرصاد الجوية ليس فقط إصدار النشرات الجوية والتحذيرات على المستوى المجتمعي، بل هناك مسؤوليات كبيرة تقع على عاتق دائرة الأرصاد الجوية في عدة مجالات ألا وهي مجالات النقل والزراعة والمياه والطاقة والإنشاءات والمناخ.... ومن الأمثلة على ذلك ما يقوم به مكتب التنبؤات والرصد الجوي في الدائرة بإصدار عدد كبير من النشرات والتحذيرات الخاصة بقطاع الطيران يومياً وعلى مدار العام سواء كان للقطاع المدني أو العسكري والتي تساهم في خدمة هذا القطاع لتقليل المخاطر التي يتعرض لها من أحوال الطقس كما وتوفر الدائرة مكاتب رصد وتنبؤات جوية في كافة المطارات المدنية والعسكرية على أرض المملكة مؤكدا حرص الدائرة على خدمة القطاعات المجتمعية مثل القطاع الزراعي لتفادي أو تقليل الأضرار التي تتسبب بها التقلبات الجوية على المزروعات سواء مع موجات الحر في فصل الصيف أو موجات الصقيع في فصل الشتاء وغيرها مثل البرد والثلج وشدة سرعة الرياح وأشاد عطوفته من خلال إيجازه الى الخبرات الكبيرة التي تحتويها الدائرة ولكن للأسف تخسر دائرة الأرصاد في كل عام تقريباً من هذه الخبرات والكفاءات لتسربها الى دول أخرى وذلك بسبب تدني مستوى الرواتب والحوافز عندنا مقارنة معها في دول الخليج مثلاً وهذا تحدي كبير تواجهه الدائرة في كل عام خاصة وأننا نعاني من ندرة تخصص "علم الأرصاد الجوية" في المملكة وبعد  الإيجاز قامت اللجنة بزيارة مديرية الرصد والتنبؤات الجوية، للإطلاع على آلية إعداد النشرة الجوية والنماذج العددية المستخدمة هناك التي توفرها مديرية الإتصالات الدولية من خلال مراكز عالمية معتمدة، والتي تعتبر مصدر موثوق للمعلومات لتكون أساساُ لدقة النشرات الجوية حيث يقوم فريق المتنبئين الجويين بتحديث النشرات الجوية مرتين يومياً بعد دراسة جميع المعلومات وتحليل الخرائط الجوية المختلفة، متابعة تغير العناصر الجوية بدقة وذلك للخروج بنشرة جوية دقيقة مع التحذيرات اللازمة من جانبهم.. أكدت "لجنة التوجيه الوطني والإعلام" ورئيسها سعادة النائب محاسن الشرعة بأن ما تقوم به دائرة الأرصاد الجوية هو عمل لا يستهان به ويستحق الإهتمام ويجب توجيه أنظار المجلس النيابي والحكومة لهذه الدائرة، التي هي مؤسسة وطنية تخدم المجتمع الأردني والتي يجب توفير كافة احتياجاتها اللازمة بالسرعة الممكنة، والعمل على متابعة إصدار قانونها الخاص المعاد من المجلس السابق لضبط عملية الرصد والتنبؤات الجوية لأن حياة المواطن وحماية ممتلكاته هي من أولويات الدولة الأردنية خاصة فيما يتعلق بموضوع الإنذار المبكر الذي سيخدم مختلف المجالات في حال تم تنفيذه.<br />
<div><br />
</div>



رجوع