- احتمال تشكل الضباب في ساعات متاخرة من الليل وصباح الغد الباكر فوق المرتفعات الجبلية  
خارطة التحذيرات
العلم يحل لغز البحيرة الوردية في استراليا

بحيرة في ملبورن استراليا تحولت  الى اللون الوردي مما تسبب بالحيرة والدهشه  للمتابعين للخبر عبر الانترنت  ولكن السكان المحليين لم يصدموا لذلك .حيث  تحولت بحيرة Salt Water  الواقعة في Westgate Park للون الوردي عدة مرات على مدى العقد الماضي مما جعل السكان المحليين يعتادوا على ذلك  .

لكن ما هو السر وراء  هذا التحول الغريب في لون البحيرة   ؟

المسؤولون في  حدائق فيكتوريا صرحوا  لوسائل الإعلام بأن ليس هناك شي  ليس في محله  بالبحيرة حيث  لايوجد مخلفات  صناعية ولا حوادث  تسرب مواد سامة  ممكن ان  تؤدي لتغير لون المياه.

 ومع ذلك هناك عدة عوامل مثل الملوحة العالية، وقلة هطول الأمطار وارتفاع درجات  الحرارة وأشعة الشمس كلها مجتمعة لعبت دورا في تغير لون البحيرة. ودعوا الجميع للاستمتاع بمنظر البحيرة  لكنهم حذروا  من الاتصال المباشر مع الماء .

ووفقا لمارك نورمان وهو عالم كبير في مجال البيئة بأن الماء في حد ذاته ليس خطيرا. ومع ذلك هناك عدد قليل من سيئ الحظ شعروا بألم في العين  بسبب  بلورات الملح على غرار ما  يجري لو رشت  بمحلول ملحي.

واوضح نورمان أيضا ان هناك تركيز عالي من الطحالب الخضراء في قاع البحيرة. وتم اكتشاف وجود وحيد خلية يسمى    ( Dunaliella ) والذي يعتبر المتهم الرئيسي في تغير لون البحيرة  كل صيف.و منطقيا  الانخفاض في حجم المياه في الصيف  يؤدي لزيادة  تركيز الملح   في البحيرة والتي تعود للونها الطبيعي في الشتاء والخريف .

في عام 2013   تم اجراء بحث من قبل ) extreme Micro biome Project (   لحل لغز البحيرة وقد استخدموا الوسائل والطرق العلمية وجمعوا العينات من عدة مواقع من البحيرة  واستنتجوا ان الطحالب والعتائق (البكتيريا  القديمة )   والبكتيريا مزدهرة ومتواجدة بكثرة في هذه البيئة الغريبة   . واثبت بان وحيد الخلية (Dunaliella Salina) هو المسؤول عن انتاج صبغة  اللون الوردي والذي يسمى)  ( carotenoids .

وفي دراسات اخرى  قالت انه بالاضافة لوحيد الخلية ) ( Dunaliella   هناك ميكروبات منتجة لصبغة مشابهة    ) ( Salinibacter وهذه الميكروبات هي السبب وراء اللون الوردي للبحيرة .




رجوع